|    في اجتماع خاص .. العبادي .. يهدد قادة وشورى حزب الدعوة ! تفاصيل مثيرة     |    عراك بالأيدي .. بين كنبر وغيدان والكعبي .. بعد فضح احدهم للأخر وإعلان مسؤوليته عن سقوط الموصل !     |    تأكيدآ لعلاقتهم الحميمية .. عبعوب .. يهدي المطلبي .. " فلة خمس نجوم " على شواطئ دجلة !     |    " الف مقاتل " .. حماية حسين المالكي .. ( أبو رحاب ) !     |    تفاصيل مثيرة عن .. استلام سعدون الدليمي .. عمولة كبيرة من اجل تمرير صفقة اسلحة فاسدة للعراق !     |    لأغراض سياسية .. دولة القانون .. تحول محافظة الناصرية .. الى قندهار !     |    سعد المطلبي : الصدر زعيم لعصابات تمتهن " الخطف والقتل " .. تعرف بـ" سرايا السلام " !     |    تكشف لأول مرة .. تفاصيل صفقة المالكي والاعرجي .. وعلاقتها بقصور المنطقة الخضراء !     |    حنان الفتلاوي : عندما نحاكم داعمي الإرهاب " من السنة " .. سنحاكم المطلوبين للقضاء من الشيعة !     |    " بدر" العامري : (داعش) يتفق سرا مع (البيشمركة) على هروب عناصره مقابل تسليم الأرض بصلاح الدين وكركوك وديالى !    


جاكوج » الأخبار » أخبار مهمة


كربلائيون يؤكدون تراجع شعبية "دولة القانون" ويفضلون المرشحين المستقلين

يؤكد إعلاميون في محافظة كربلاء، أن المهرجان الانتخابي الذي حضره رئيس ائتلاف دولة القانون رئيس الحكومة نوري المالكي، في مسقط رأسه، "لم يكن لائقاً" مع ثقله السياسي والاعتباري، وفي حين يعزو منافسون قلة المشاركة الجماهيرية إلى "الهبوط" في شعبية الائتلاف، محذراً من ضغوط تمارس على الأجهزة الأمنية لانتخاب مرشحي قائمة بعينها، يبدي مواطنون تفضيلهم المرشحين المستقلين على الحزبيين.


ويقول الإعلامي علي جابر، وهو من الذين حضروا احتفالية قائمة دولة القانون، لإعلان أسماء مرشحيها في كربلاء، مساء الجمعة (الخامس من نيسان 2013 الجاري)، على ساحة ملعب نادي كربلاء الرياضي، وحضرها رئيس ائتلاف دولة القانون ورئيس الحكومة، نوري المالكي، إن "أي احتفالية يحضرها رئيس الحكومة تكون حاشدة جماهيرياً لكن احتفالية دولة القانون لم تكن كذلك".
ويرى جابر، أن "عدة أسباب جعلت من الاحتفالية دون المستوى المطلوب"، مشيراً إلى أن منها "عدم التنظيم الواضح للعيان فضلاً عن عدم الاهتمام بتخصيص أماكن للصحافيين والإعلاميين الذي حضروا لتغطيتها".
ويضيف الإعلامي الكربلائي، أن "عدد الحاضرين للاحتفالية لم يكن كبيراً على العكس من الاحتفاليات الأخرى التي شهدتها كربلاء بحضور من هم أقل مستوى من رئيس الحكومة من حيث الثقل السياسي والاعتباري"، معرباً عن اعتقاده أن "المالكي لو كان يعلم بمستوى تنظيم هذه الاحتفالية وعدد الجمهور فيها لما حضرها أساساً".
ويوضح جابر، أن "إحدى وسائل الإعلام التابعة لدولة القانون التي كانت تبث مراسم الاحتفالية على الهواء مباشرة اضطرت للتهرب من توجيه عدسة كاميراتها نحو الجمهور لقلة عدده".
من جانبه يرى رئيس قائمة منافسة لدولة القانون، أن أي استطلاع للرأي سيعكس حالة "عدم الرضى" عن دولة القانون في الشارع العراقي بعامة والكربلائي بخاصة، محذراً وجود "ضغوط على منتسبي الأجهزة الأمنية" لانتخاب أشخاص وقوائم معينة.
ويقول رئيس مجلس محافظة كربلاء، ورئيس قائمة (أمل الرافدين) المنافسة لقائمة دولة القانون، محمد الموسوي، في حديث إلى (المدى برس)، إن "وضع وثقل دولة القانون الآن ليس كما كان عليه في المرحلة السابقة"، مضيفاً أن "المكتسبات التي حصل عليها سرعان ما تهاوت ولم يعد يملك شيئاً منها".
ويذكر الموسوي، أن أي "استطلاع للرأي سيعكس حالة عدم الرضى عن دولة القانون في الشارع العراقي بعامة والكربلائي بخاصة"، مؤكداً على "وجود هبوط كبير في التأييد الشعبي لهذه القائمة التي تمثلت بالحكومة بسبب التردي في الوضع الأمني والخدمات خلال السنوات الأخيرة".
ويتابع رئيس قائمة (أمل الرافدين) ، أن هناك "مؤشرات تدل على وجود ضغوط على منتسبي الأجهزة الأمنية لانتخاب أشخاص وقوائم معينة"، داعياً الكتل السياسية الأخرى إلى "الانتباه لعمليات التزوير التي من الممكن أن تحصل خلال الانتخابات فضلاً عن عملية الضغط على الآخرين بالوضع الحكومي بنحو يشكل قفزاً على الديمقراطية".
ويتوقع الموسوي، أن "تتصدر القوائم المستقلة المشهد في الانتخابات المقبلة وتمسك بزمام الأمور في جميع المحافظات بدلاً من القوائم الحزبية".
يذكر أن مجلس الوزراء قرر في جلسته الاعتيادية الـ47 التي عقدت، في (الـ30 من تشرين الأول 2012 المنصرم)، تحديد يوم السبت الموافق الـ20 من نيسان 2013 الحالي، موعداً لإجراء انتخابات مجالس المحافظات غير المنتظمة بإقليم.
ويرى مواطنون "عدم جدوى" المشاركة في الاحتفاليات والفعاليات الانتخابية، مؤكدين على "عدم جدية" ما يطلق خلالها من وعود "مكررة ومستهلكة ولا تنفذ"، وعلى "تفضيلهم شخصيات مستقلة" على الحزبية.
ويقول المواطن عامر علوان، في حديث إلى (المدى برس)، إن "الفعاليات الانتخابية التي تشهدها كربلاء حالياً لا تحمل جديداً ولا تشجع على المشاركة فيها"، مشيراً إلى أن "المواطنين ملوا من تكرار الوعود والشعارات ذاتها مع كل انتخابات من دون أن تنفذ".
ويؤكد علوان، أن هنالك "عزوفاً عن قوائم الأحزاب لأن المواطنين تيقنوا أنها لن تخدم سوى نفسها"، عاداً أن "التجمعات الجماهيرية المؤيدة للقوائم الحزبية ليست حقيقية بل مدفوعة الأجر وللأغراض الإعلامية فقط".
ويتابع المواطن الكربلائي، أن "أغلب القوائم المرشحة اليوم، شاركت بل تصدرت الحكومة منذ عشر سنوات ولم تقدم شيئا للشعب، بل ولم تجند نفسها لتنفيذ المشاريع والخدمات وانشغلت بخلافاتها وصراعاتها مع الكتل الأخرى لأجل المصالح الحزبية والشخصية"، مؤكدا "سأعطي صوتي لشخص مستقل من قائمة مستقلة لا ينتمي لأي حزب يخدمه ويخدم حاشيته".
بدروره، يقول المواطن رضا حسن، في حديث إلى (المدى برس)، "دعيت لأكثر التجمعات التي تقيمها القوائم المرشحة للانتخابات ولم أذهب لأنني لا أرى جدوى من ذهابي إليها ولا أريد الاستماع لكلام سمعته مراراً ولم ينفذ".
ويصف حسن، كثرة الجماهير التي "تؤيد وتهلهل" للأحزاب والقوائم في المهرجانات الانتخابية، بأنها "غير موجودة على أرض الواقع وسيثبت صندوق الاقتراع ذلك قريباً".
ويستطرد المواطن الكربلائي، رضا حسن، "كنت اريد انتخاب شخص ينتمي لأحد القوائم الحزبية وكنت مقتنعاً به إلى حد ما لكنني تجاوزته بعدما سمعت توصيات المرجعية الدينية التي لم تنصح بانتخاب الشخص المرضي الذي ينتمي إلى قوائم غير مرضية".
وتابع حسن، "لن تحصل القوائم الحزبية منا شيئاً هذه المرة لأننا ادركنا أنهم لا يخدمون إلا أحزابهم وكتلهم وما يطلقونه من وعود كاذبة سرعان ما تختفي بعد أن يصلوا إلى كراسي الحكم ويتسلطوا على الناس".
وكان ممثل المرجعية الدينية في كربلاء، الشيخ عبد المهدي الكربلائي، دعا في خطبة الجمعة(الثامن من آذار 2013)، المواطنين إلى المشاركة في الانتخابات المحلية المقبلة، محذراً من أن العزوف عن المشاركة "لن يمثل حلا لمشاكل وسيسمح لأنصاف المتعلمين" بالوصول إلى مجالس المحلية، ومن اختيار الأشخاص الذين ينتمون إلى قوائم قد تكون "سيئة وغير صالحة والشخص الذي ينتمي إليها وإن كان جيداً لكنه سيكون محكوما بسياسة ومنهج القائمة وبالتالي لن يستطيع تغيير شيئاً".



المشاركة السابقة : المشاركة التالية
إضافة تعليق سريع
كاتب المشاركة :
الموضوع :
النص : *
طول النص يجب ان يكون
أقل من : 30000 حرف
إختبار الطول
تبقى لك :



محرك البحث

 


 

 

 

C.V

 

من هو فؤاد معصوم رئيس العراق الجديد؟
 

 













 

المتواجدون حالياً

 

المتواجدون حالياً :26
من الضيوف : 26
من الاعضاء : 0
عدد الزيارات : 17465332
عدد الزيارات اليوم : 1707
أكثر عدد زيارات كان : 80683
في تاريخ : 30 /05 /2013

 

القائمة البريدية