|    عاجل ,, البغدادي يعلن غداً أول أيام العيد في ولاية نينوى!     |    عاجل .. الحكيم يرشح محافظ البصرة وزيرا للصحة     |    قناصة داعش يتدربون بمعسكرات خاصة في تركيا!     |    بدر ومستقلون وتنظيم العراق خارج اسوار دولة القانون!!     |    داعش تعلن مزاداً علنياً لبيع ممتلكات اثرية في الموصل!     |    الجعفري يبهذل مساعي المالكي لولاية ثالثة!     |    المكتب الخاص لـ (نوري المالكي) متعهد سرقة وبيع ونقل الآثار العراقية إلى إسرائيل وبعض الدول العربية والغربية ؟!!     |    بارزاني يرفض استقبال المالكي في اربيل!!     |    المالكي: مرجعي الشهرودي!!     |    موقعه: السيستاني يرسل إشارات للمالكي بعدم التشبث بمنصبه    


جاكوج » الأخبار » أخبار مهمة


فرض حصار عسكري على ساحة الاعتصام في الحويجة.. علي غيدان وعبدالامير الزيدي يخططان لاقتحام الساحة واعتقال واغتيال المزيد من المتظاهرين فيها

ناشدت اللجان الشعبية للحراك الشعبي في كركوك، رئيس البرلمان أسامة النجيفي وعددا من النواب بالعمل والسعي لفك الحصار الذي تفرضه قوات عمليات دجلة منذ امس (الجمعة) على ساحة اعتصام الحويجة، واكدت وجود اثنين من جرحى قد يواجهان الموت في اي لحظة، بسبب الحصار ومنع نقلهما لتلقي العلاج اللازم


وقال عضو اللجان الشعبية للحراك الجماهيري في كركوك الشيخ خالد المفرجي إن ساحة الاعتصام بقضاء الحويجة يتم حصارها منذ يوم أمس من قبل قوات الجيش العراقي التابعة لعمليات دجلة ومنعت وتم منع دخول الطعام والشراب إليها كما يمنع الدخول والخروج منها وهذا ما يسبب حالة مأساوية داخلها لوجود الآلاف بالساحة بينهم كبار السن والأطفال وهم ومحاصرون .
وأضاف المفرجي أن اللجان الشعبية باشرت بالاتصال مع رئيس البرلمان وعدد من النواب للتدخل العاجل وممارسة الضغوط على المسؤولين لفك الحصار عن أهالي الحويجة، مهددا بأن جماهير كركوك سوف تتجمع في مكان قريب من الحويجة وتنظم تظاهرة  للتنديد ومساندة أهل الحويجة .
من جهته، أكد عبد الملك الجبوري منسق معتصمي الحويجة في اتصال هاتفي مع مراسل (العباسية نيوز) أن قوات دجلة تحاصر المتظاهرين والمعتصمين في الحويجة وهناك جرحى نتيجة اطلاق النار عليها من قبل القوات العسكرية، حالة اثنين منهم حرجة، وهناك اطفال وصبية بين 12 الى 14 وكبار سن في الساحة والمياه والكهرباء والغذاء مقطوع عنا .
وكانت مصادر مقربة من اللجان الشعبية في كركوك قد أكدت أن قائد القوات البرية الفريق الركن علي غيدان وقائد عمليات دجلة الفريق الركن عبد الأمير الزيدي وصلا إلى قرب ساحة الاعتصام بالحويجة لتشديد الحصار على الساحة وقتل المتظاهرين فيها، وان القائدين ينسقان للهجوم على ساحة الاعتصام والسعي لاعتقال واغتيال المعتصمين فيها .
وكانت اللجان التنسيقية للحراك الشعبي في مدينة الحويجة، قد اعلنت ان قوة تابعة لقيادة عمليات دجلة، اعتقلت اثنين من قادة الاعتصام في القضاء، فيما تحتجز احد عشر مفاوضا استدعتهم قيادة الفرقة الثانية عشر بشأن الهجوم الذي تعرضت له نقطة تفتيش امس الجمعة. وقال المتحدث باسم معتصمي الحويجة عبد الملك الجبوري في بيان صحفي إن قوة من قيادة عمليات دجلة اعتقلت الشيخين سعد العاصي العبيدي (من ناحية الرشاد) وتركي الحاجم العبيدي (من ناحية تازة) دون بيان أسباب الاعتقال .
وتتهم اللجان الشعبية للتظاهرات والاعتصامات في كركوك والحويجة، نائب رئيس الوزراء لشؤون الخدمات صالح المطلك، ووزير التربية محمد تميم، بتحريض الاجهزة الامنية والعسكرية التابعة لرئيس الحكومة نوري المالكي على اصدار أوامرالقاء قبض على ثلاثة من قيادات الحراك الشعبي في محافظة كركوك .
على الصعيد نفسه، قال مفتي العراق سماحة الشيخ رافع الرفاعي في بيان له اليوم، ان ما يجري في قضاء الحويجة التابع لمحافظة كركوك أمر لا يمكن السكوت عليه بعد ان حاصرت قوات دجلة التابعة للأشراف المباشر للقائد العام للقوات المسلحة نوري المالكي المدينة بكاملها ومنعت الدخول والخروج منها واليها واحاطت بساحة الاعتصام ومنعت وصول الماء والغذاء والدواء الى هولاء الاحرار المطالبين بحقوقهم وفيهم أطفال صغار وشيوخ بلغوا من الكبر عتيا.
واضاف المفتي الرفاعي أن هذا المشهد يذكرنا بما فعله جيش عبيد الله ابن زياد تجاه سيدنا الحسين ومن معه من آل بيت النبوة ومناصريهم من الذين خرجوا لإعادة الحق الى نصابه وهؤلاء (المتظاهرون) ما خرجوا الا لنفس هذه الغاية الشريفة وقد قتل منهم من قتل وسقط من الشيوخ بسبب العطش من سقط والاطفال يتناغمون في هذه الساحة وما من مجيب وما من مستصرخ لهولاء المظلومين وقد اعتقلت منهم القوات الجائرة لحد الان اكثر من 140 شخصا دون جريرة تذكر او ذنب اقترفوه.
وبين المفتي الرفاعي بل أن هذه القوات قد تجاوزت كل المعايير والأعراف باعتقال كل من ذهب للتفاوض معها بهذا الشأن، مشددا على أن تصرفاتهم هي عين تصرفات أعداء أهل البيت من الذين اعمى قلوبهم وأبصارهم حب الدنيا والسعي وراء مناصبها الزائفة وحب الدنيا راس كل خطيئة. وناشد الرفاعي ابناء الشعب العراقي أن يقفوا مع المظلوم بوجه الظالم وان يهبوا لنجدة اخوانهم بكل ما اتاهم الله من قوة، محملاً رئيس الحكومة نوري المالكي مسؤولية ما يترتب على حصاره للحويجة، مؤكداً في الوقت نفسه على حق المواطنين في التظاهر والاعتصام ضد الحكومة الطائفية الحالية.



المشاركة السابقة : المشاركة التالية
إضافة تعليق سريع
كاتب المشاركة :
الموضوع :
النص : *
طول النص يجب ان يكون
أقل من : 30000 حرف
إختبار الطول
تبقى لك :



محرك البحث

 


 

 

 

C.V

 

من هو فؤاد معصوم رئيس العراق الجديد؟
 

 













 

المتواجدون حالياً

 

المتواجدون حالياً :25
من الضيوف : 25
من الاعضاء : 0
عدد الزيارات : 14457194
عدد الزيارات اليوم : 6167
أكثر عدد زيارات كان : 80683
في تاريخ : 29 /05 /2013

 

القائمة البريدية